سجل رواق للمباني التاريخية

في سنة 1994، بدأ رواق مشروعاً ضخماً لتسجيل المباني التاريخيّة على امتداد فلسطين.  يتناول مشروع السجلّ واحداً من مكوّنات الموروث الثقافيّ الفلسطينيّ الأكثر تعرّضاً للخطر، ويحيط بالموروث المعماريّ والثقافيّ والطبيعيّ للضفّة الغربيّة (شاملاً القدس الشرقيّة) وقطاع غزّة.  يُعتبر سجلّ رواق للمباني التاريخيّة خطوة أولى في عمليّة طويلة من حراسة وحماية الموروث الثقافيّ والطبيعيّ الفلسطينيّ.

 

على الرغم من أنّ البريطانيّين والأردنيّين والإسرائيليّين والفلسطينيّين قاموا بإجراء مسوحات ميدانيّة عدّة للمواقع الأثريّة في فلسطين، يوفّر هذا المشروع أوّل قائمة جرد كاملة للمباني التاريخيّة في الضفة الغربيّة وغزة.  السجلّ عبارة عن موسوعة معلومات معماريّة عن 50320 مبنى تاريخيّاً في 422 موقعاً فلسطينيّاً؛ منها 16 مدينة رئيسة، بما فيها القدس الشرقيّة، و406 قرى ضمن الـ 11 محافظة في الضفّة الغربيّة، و5 محافظات في قطاع غزّة.

 

لقد وفّر سجلّ المباني التاريخيّة عوناً كبيراً في تحديد الأولويّات لمشاريع إعادة التأهيل التي يقوم بها رواق على المستوى الوطنيّ.  من خلال الإحصائيّات التي يوفّرها السجلّ، حدّد رواق أهمّ خمسين بلدة قديمة في فلسطين (البلدات التي فيها أعلى عدد من المباني التاريخيّة) لتكون جزءاً من برنامج الحماية وإعادة التأهيل الوطنيّ الطارئ.

 

لتصفّح البيانات زوروا موقع سجلّ رواق