السّموع

تقع مدينة السّموع على بعد 17 كم جنوب مدينة الخليل، وترتفع عن سطح البحر حوالي 720 م، وتبلغ مساحتها الكلية 59650 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 2235 دونماً، وتحيط بأراضيها أراضي يطا، والظاهرية، ودورا، وقضاء بئر السبع.

يبلغ عدد سكان المدينة 17553 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .  وتقوم السـموع على بلدة أشتموع بمعنى طاعة فـي أيام الكنعانيين. ويتوسط بلدة السموع بقايا برج وكنيس، إضافة إلى أبنية وجدران متهدمة ومغر وكهوف. وإلى جوارها تقع قرية رافات، إضافة إلى الخرب الأخرى الصغيرة المنتشرة حولها.

أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2000 أن عدد المباني الكلي في المدينة بلغ 530 مبنى، معظمها تتألف من طابق واحد، وتمثل ذلك في 468 مبنى، أي ما يشكل 88 % من إجمالي عدد المباني، إضافة إلى وجود 4 مبانٍ تتألف من طابقين.

وصفت الحالة الإنشائية لـ 264 مبنى بأنها متوسطة، أي ما يعادل 50 % من إجمالي عدد المباني، إلى جانب وجود 191 مبنى بحالة جيدة ( 36 %)، و 25 مبنى بحالة غير صالحة للاستعمال ( 5 %)، و 44 مبنى بحالة سيئة ( 8 %). أما الحالـة الفيزيائية للمباني، فأظهرت أن هناك 292 مبنى بحالـة متوسطة، أي ما يعادل 55 %، علاوة على وجود 132 مبنى بحالة جيدة ( 25 %)، و 79 مبنى بحالة سيئة ( 15 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، تبين أن هناك 236 مبنى مهجورة، أي ما يعادل 45 %، إضافة إلى وجود 163 مبنى مستخدمة بشكل جزئي ( 31 %)، و 119 مبنى مستخدمة بشكل كلي ( 22 %).

غلب الشكل شبه الكروي على أسطح معظم المباني القديمة في البلدة، حيث ظهر استخدامه في أسطح 393 مبنى، وهو ما يعادل 62 %، في حين استخدم الشكل المستوي في أسطح 111 مبنى ( 18 %)، والشكل المفلطح في أسطح 11 مبنى ( 2 %)، فيما وجدت أسطح 12 مبنى مهدمة ( 2 %).

أما أشكال الأسقف، فقد غلب عليها شكل العقد المتقاطع الذي ظهر استخدامه في أسقف 435 مبنى، وهو ما يعادل 80 %، في حين استخدم الشكل الصخري غير المنتظم في أسقف 49 مبنى ( 9 %)، والشكل المستوي في أسقف 35 مبنى ( 6 %)، والعقد نصف البرميلي في أسـقف 13 مبنى ( 2 %)، والمستوي بدوامر الحديد في أسقف 7 مبانٍ ( 1 %)، فيما وجدت أسقف 8 مبانٍ مهدمة.

ظهرت المدة في أرضيات 609 مبانٍ، وهو ما يعادل 87 %، في حين استخدمت الأرضية الترابية في 44 مبنى ( 6 %)، والأرضية الصخرية في 34 مبنى ( 5 %)، بينما ظهر استخدام البلاط الإسمنتي الحديث في أرضيات 6 مبانٍ ( 1 %)، والسجادة في أرضية مبنيين، واقتصر استخدام البلاط الحجري على أرضية مبنى واحد فقط.

وقد قام رواق بترميم احد مباني المدينة.