رافات

تقع قرية رافات جنوب بلدة السموع جنوبي الخليل، وترتفع عن سطح البحر حوالي 700 م، ويوجد في قرية رافات موقع أثري يحتوي على بقايا مسجد مهدوم، علاوة على وجود بيوت قديمة، ومغر، وكهوف مقطوعة في الصخر، إضافة إلى العثور على فخار يعود إلى العصر البيزنطي والعصور الوسطى.

أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2000 أن عدد المباني الكلي في القرية بلغ 57 مبنى، معظمها تتألف من طابق واحد، وتمثل ذلك في 49 مبنى، أي ما يعادل 86 % من إجمالي عدد المباني.

وصفت الحالة الإنشائية لـ 25 مبنى بأنها متوسطة، أي ما نسبته 44 % من إجمالي عدد المباني، إضافة إلى وجود 24 مبنى بحالة جيدة ( 42 %)، و 7 مبانٍ بحالة غير صالحة للاستعمال ( 12 %)، ومبنى واحد بحالة سيئة.

أما الحالة الفيزيائية للمباني، فأظهرت أن هناك 31 مبنى بحالة متوسطة، أي ما يعادل 54 % من المجموع العام للمباني، إضافة إلى وجود 13 مبنى بحالة جيدة ( 23 %)، و 8 مبانٍ بحالة سيئة ( 14 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن هناك 26 مبنى كانت مهجورة، أي ما نسبته 46 % من المجموع العام للمباني، علاوة على استخدام 19 مبنى بشكل جزئي ( 33 %)، و 10 مبانٍ مستخدمة بشكل كلي ( 18 %).

غلب الشكل شبه الكروي على أسطح معظم المباني، حيث ظهر استخدامه في أسطح 41 مبنى، أي ما يعادل 61 % من إجمالي عدد المباني، في حين استخدم الشكل المستوي في أسطح 9 مبانٍ ( 13 %)، والشكل المفلطح في أسطح 4 مبانٍ ( 6 %)، بينما وجد سطح مبنى واحد مهدماً.

تعددت وتنوعت أسقف المباني القديمة في قرية رفادة، وغلب عليها شكل العقد المتقاطع الذي ظهر استخدامه في أسقف 42 مبنى ( 74 %)، في حين استخدم الشكل المستوي في أسقف 7 مبانٍ ( 12 %)، والشكل الصخري غير المنتظم في أسقف 5 مبانٍ ( 9 %)، والعقد نصف البرميلي في أسقف مبنيين ( 4 %)، في حين استخدم الشكل المستوي بدوامر الحديد في سقف مبنى واحد فقط.

تراوحت أنواع الأرضيات في مباني القرية القديمة، فظهرت المدة في أرضيات 53 مبنى ( 88 %)، بينما استخدمت الأرضية الترابية في 4 مبانٍ ( 7 %)، والأرضية الترابية في
مبنيين (
3 %).