عبدة

تقع قرية عبدة على بعد 11.5 كم جنوب غرب مدينة الخليل، وترتفع عن سطح البحر حوالي 750 م، وتبلغ مساحة المنطقة المبنية فيها 37 دونماً. وتعتمد القرية للتزود بالمياه على نبع ماء، إضافة إلى مياه آبار جمع الأمطار. يزرع أهل القرية الزيتون، والعنب، واللوزيات، والخضراوات، ويبلغ عدد سكانها 174 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 . ويوجد في القرية موقع أثري عبارة عن أنقاض جدران متهدمة أو صهاريج، ومغر، وقبور، أما كلمة عبدة فهي كلمة آرامية تعني العامل الفلاح.

أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2000 أن عدد المباني الكلي في القرية بلغ 21 مبنى، منها 9 مبانٍ تتألف من طابق واحد، أي ما نسبته 43 % من المجموع الكلي للمباني.

وصفت الحالة الإنشـائية لـ 10 مبانٍ بأنها متوسطة، أي ما يعادل 48 % من إجمالي عدد المباني، إلى جانب وجود 5 مبانٍ غير صالحة للاستعمال ( 24 %)، و 4 مبانٍ بحالة سيئة ( 19 %)، ومبنى واحد بحالة جيدة.

أما الحالـة الفيزيائيـة للمبانـي، فأظهرت أن هناك 10 مبانٍ بحالة متوسطة، أي ما يشكل 48 % من مجموع المباني العام، إضافة إلى وجود 10 مبانٍ بحالة سيئة ( 48 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن عدد المباني المهجورة بلغ 18 مبنى، أي ما نسبته 86 % من إجمالي عدد المبانـي، علاوة على وجود مبنيين استخدما بشكل جزئي ( 10 %)، ومبنى واحد استخدم بشكل كلي ( 5 %).

غلب الشكل المستوي على أسطح معظم المباني القديمة في القرية، حيث ظهر استخدامه في أسطح 18 مبنى، وهو ما يعادل 75 % من إجمالي عدد المباني، في حين استخدم الشكل شبه الكروي في أسطح 3 مبانٍ فقط.

تعددت وتنوعت أشكال الأسقف في مباني عبدة القديمة، فظهر استخدام الشكل الصخري غير المنتظم في أسقف 10 مبانٍ ( 43 %)، في حين استخدم الشكل المستوي في أسقف 7 مبانٍ ( 30 %)، واستخدم الشكل المتقاطع في أسقف 5 مبانٍ ( 22 %)، والمستوي بدعامات خشبية في سقف مبنى واحد فقط.

استأثرت المدة بأرضيات معظم المباني في القرية، حيث ظهر استخدامها في أرضيات 19 مبنى، وهو ما يعادل 66 % من إجمالي عدد المباني، في حين استخدمت الأرضية الصخرية في 6 مبانٍ ( 21 %)، فيما استخدمت الأرضية الترابية في 4 مبانٍ ( 14 %).