بيت ساحور

تقع مدينة ساحور على بعد 1,5 كم شرق مدينة بيت لحم، وترتفع حوالي 650 م عن سطح البحر، وتبلغ مساحتها الكلية 6945 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 1988 دونماً، وتحيط بأراضيها أراضي صور باهر، ودار صلاح، ومدينة بيت لحم. ويبلغ عدد سكان المدينة 15136 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

وينتسب الكثير من أهالي بيت ساحور الى وادي موسى والشوبك. وإلى الشرق من مدينة بيت ساحور، يقع سهل خصب يطلق عليه "حقل الرعاة"، وسمي بذلك لأن الرعاة الذين كانوا يقيمون في تلك البقعة قد ظهرت لهم الملائكة وبشرتهم بميلاد سيدنا عيسى عليه السلام، وفي ذلك المكان أقيمت كنيسة أطلق عليها "حقل الرعاة"، وقد أقيمت تلك الكنيسة في القرن الخامس الميلادي فوق كهف رصفت أرضيته بالفسيفساء، وإلى الشمال من الكنيسة والدير تقع خربة "سيار الغنم" أو "سير الغنم"، ويرجح أنه دير قد بني في عهد "جوستينان"، ويقال إن في ذلك الدير تم العثور على قبور الرعاة الثلاثة الذين بشرتهم الملائكة بميلاد المسيح. ويشرف على الدير الفرنسيسكان، وقد أجروا الحفريات والتنقيبات في ذلك المكان، ويطلق على خربة سيار الغنم أيضاً اسم "مجدل عدّر" نسبة إلى القرية الرومانية " Migdal Eder ". وتحيط ببيت ساحور الخرب الأثرية، ومنها خربة أم العصافير، وخربة لوقا، وبيار القسيس، وخربة المزار.

أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه مركز رواق العام 1995 م أن العدد الإجمالي للمباني القديمة في مدينة بيت ساحور بلغ 322 مبنى، منها 174 مبنى تتألف من طابق، أي ما يعادل 54 % من مجمل المباني، إلى جانب وجود 120 مبنى تتألف من طابقين ( 37 %)، و 14 مبنى من 3 طوابق ( 4 %).

الحالة الإنشائية للمباني بشكل عام، جيدة في 287 مبنى، أي ما نسبته 89 % من المجموع العام للمباني، علاوة على وجود 24 مبنى بحالة متوسطة ( 7 %)، و 8 مبانٍ بحالة سيئة ( 2 %). وفيما يتعلق بمدى الاستخدام لوحظ أن غالبية المباني كانت مستخدمة بشكل كلي، وذلك في 244 مبنى، أي ما يعادل 76 % من مجموع المباني، إلى جانب استخدام 22 مبنى بشكل جزئي ( 7 %)، و 48 مبنى كانت مهجورة ( 15 %).

أما بالنسبة لشكل السطح، فقد استخدم الشكل المستوي في أسطح 241 مبنى ( 76 %)، واستخدم الشكل المفلطح في أسطح 71 مبنى ( 22 %)، وشبه الكروي في 4 مبانٍ ( 1 %)، والجملوني القرميدي في مبنى واحد فقط. أما شكل السقف، فقد تبين أن غالبية المباني استخدم في أسقفتها العقد المتقاطع، حيث ظهر في أسقف 274 مبنى ( 83 %)، بينما الشكل المستوي استخدم في أسقف 41 مبنى ( 12 %)، والعقد نصف البرميلي في 4 مبانٍ ( 1 %)، والصخري غير المنتظم والقبة في بيت واحد لكل منهما، بينما ظهر الشكل المستوي بدوامر الحديد في 8
مبانٍ ( 2 %).