نعلين

تقع بلدة نعلين على بعد 22 كم غرب مدينة رام الله، وترتفع حوالي 260 م عن سطح البحر، وتبلغ مساحة أراضي القرية الكلية 14800 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 393 دونماً، ويحيط بأراضي القرية أراضي قرى قبية، ودير قديس، والمدية، وبُدرس. وتتزود القرية بمياه الشرب من بئر قرية شبتين، وقد سحبت مياهها في أنابيب إلى القرية بمسافة 4 كم.

يبلغ عدد سكان البلدة 4637 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 ، ويوجد فيها موقع أثري يطلق عليه اسم القبة، بالإضافة إلى قصر آل الخواجا الذي كان مركز مشيخة العائلة، حيث كانت من العائلات التي سكنت القرية، واتخذتها مقراً لمشيختها في أواخر العهد العثماني. وكانت نعلين إحدى قرى الكراسي بزعامة آل الخواجا الذين جمعوا الضرائب لحساب الدولة العثمانية من القرى التي كانت ضمن مشيختهم.

من خلال العمل الميداني الذي قام به مركز رواق العام 1997 ، تم تسجيل 292 مبنى قديماً، تتمركز في جذر القرية ومعظمها متقارب ومتلاصق، وغالباً ما تشكل تلك البيوت المتلاصقة أحواشاً، بينما ينتشر بعضها خارج الجذر.

يتضح من نتائج المسح أيضاً أن ثلثي مباني القرية تتألف من طابق واحد ( 193 مبنى، 66 %) من مجموع المباني القديمة، إضافة إلى وجـود 90 مبنى تتألف مـن طابقين ( 31 %)، و 5 مبانٍ تتألف من 3 طوابق ( 2 %).

الحالة الإنشائية للمباني تميزت بأن نصفها بحالة جيدة ( 147 مبنى، 50 %)، ويمكن ربط ذلك بعدد المباني المستخدمة بشكل كلي ( 144 مبنى، 49 %)، ما يؤكد نظرية أن استخدام المبنى القديم هو أفضل وسيلة للمحافظة عليه، وهجرانه يؤدي إلى تردي حالته، وذلك واضح عندما نربط بين المباني المهجورة وتلك التي حالتها الإنشائية سيئة. ففي حين كان 125 مبنى ( 43 %) من مجموع المباني مهجورة نجد أن 113 مبنى (حوالي 39 %) بحالة إنشائية سيئة أو غير صالحة للاستعمال ونجد أن النسبتين متقاربتان جداً.

غلب الشكل المفلطح على أسطح معظم المباني، حيث ظهر استخدامه في أسطح 165 مبنى ( 59 %)، فيما استخدم الشكل المستوي في أسطح 90 مبنى ( 32 %)، والشكل شبه الكروي في أسطح 27 مبنى ( 10 %).

أما أشكال الأسقف فقد غلب عليها أيضاً شكل العقد المتقاطع الـذي استخدم في أسقف 278 مبنى ( 95 %)، في حين استخدم الشكل المستوي في أسقف 7 مبانٍ ( 2 %)، والعقد نصف البرميلي في أسقف 4 مبانٍ ( 1 %)، والمستوي بدوامر الحديد في أسقف 3 مبانٍ فقط.