دير السودان

تقع قرية دير السودان على بعد 21 كم شمال مدينة رام الله، وترتفع عن سطح البحر حوالي 520 م، وتبلغ مساحة أراضيها الكلية 4498 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 325 دونماً، ويحيط بها أراضي مزارع النوباني، وعارورة، وأم صفا، والنبي صالح، وكفر عين.

أطلق على القرية في العصور الوسطى اسم " Dersoteth ". وتتزود القرية بالمياه من خلال آبار جمع مياه الأمطار، بالإضافة إلى وجود ينبوعين للماء في القرية التي يبلغ عدد سكانها 2126 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

من خلال المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2000 ، تم تسجيل 20 مبنى في القرية، ومنها 13 مبنى، أي ما يعادل 65 % من العدد الكلي للأبنية، تتألف من طابق واحد، علاوة على وجود 6 مبانٍ تتألف من طابقين ( 30 %).

وصفت الحالة الإنشائية في 11 مبنى، أي ما يعادل 55 % من العدد الكلي للأبنية بأنها متوسطة، إلى جانب وجود 4 مبانٍ بحالة جيدة ( 20 %)، و 3 مبانٍ بحالة سيئة ( 15 %)، ومبنيين غير صالحين للاستعمال ( 10 %).

أما الحالة الفيزيائية، فقد أظهرت أن هناك 10 مبانٍ بحالة متوسطة، أي ما نسبته 50 % من العدد الكلي للمباني، فضلاً عن وجود 6 مبانٍ بحالة سيئة ( 30 %)، و 4 مبانٍ بحالة جيدة ( 20 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن هناك 12 مبنى مستخدمة بشكل كلي ( 60 %)، إضافة إلى 6 مبانٍ مهجورة ( 30 %)، ومبنيين مستخدمين بشكل جزئي ( 10 %).

تعددت وتنوعت أسطح المباني القديمة في قرية دير السودان، فظهر استخدام كل من الشكل المفلطح، والشكل شبه الكروي في أسطح 14 مبنى ( 33 %) لكل منهما، في حين استخدم الشكل المستوي في أسطح 13 مبنى ( 31 %).

أما أشكال الأسقف، فغلب عليها العقد المتقاطع الذي ظهر استخدامه في أسقف 16 مبنى ( 62 %)، في حين ظهر كل من الشكل المستوي بدوامر الحديد، والعقد نصف البرميلي في أسقف مبنيين ( 8 %)، أما الشكل المستوي فقد ظهر في أسقف 6 مبانٍ ( 23 %).

وبالنسبة لأرضيات المباني، فقد تعددت أنواعها هي الأخرى، إذ ظهر استخدام المدة في أرضيات 10 مبانٍ ( 40 %)، فيما ظهرت الأرضية الترابية في أرضيات 8 مبانٍ ( 32 %)، والبلاط الإسمنتي الحديث في أرضيات 6 مبانٍ ( 24 %)، أما السجادة فاستخدمت في أرضية مبنى واحد فقط.