دير إبزيع

تقع قرية دير إبزيع على بعد 10 كم غرب مدينة رام الله، وترتفع عن سطح البحر حوالي 530 م، وتبلغ مساحة القرية الكلية 1428 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 208 دونمات، وتحيط بأراضيها قرى الجانية، وعين عريك، وبيت عور الفوقا، وبيت عور التحتا، وكفر نعمة، ورأس كركر، ويبلغ عدد سكانها 2029 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

أطلق الصليبيون على دير إبزيع في العصور الوسطى لقب " Zibi "، ويحيط بها العديد من المواقع الأثرية والخرب، من أهمها خربة راس الواد، وتقع في شمال القرية، وخربة أبو قسمة وتقع أيضاً إلى الشمال، وبالقرب منها خربة الدوّارة، إضافة إلى خربة بيت رداف التي تقع إلى الغرب من قرية دير إبزيع.

من خلال المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 1997 ، تم توثيق 62 مبنى تتمركز معظمها في جذر القرية، وبعضها موزع خارج نطاق البلدة القديمة. يوجد 50 مبنى، أي ما يعادل 81 % من إجمالي عدد المباني، تتألف من طابق واحد، علاوة على وجود 9 مبانٍ تتألف من طابقين ( 15 %).

أما الحالة الإنشائية للبيوت، فكانت غالبيتها بحالة جيدة، إذ لوحظ أن هناك 30 مبنى، أي ما يعادل 48 % من إجمالي عدد المباني بحالة جيدة، إلى جانب وجود 29 مبنى ( 47 %) بحالة سيئة، و 3 مبانٍ غير صالحة للاستعمال ( 5 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن هناك 20 مبنى ( 32 %) مستخدمة بشكل كلي، و 25 مبنى ( 40 %) مستخدمة بشكل جزئي، إضافة إلى وجود 17 مبنى ( 27 %) مهجورة.

تعددت وتنوعت أشكال أسطح المباني القديمة في قرية دير إبزيع، وغلب عليها الشكل المفلطح الذي ظهر في أسطح 38 مبنى ( 62 %)، في حين استخدم الشكل شبه الكروي، والشكل المستوي في أسطح 11 مبنى ( 18 %) لكل منهما، فيما استخدم الشكل الجملوني القرميدي في سطح مبنى واحد فقط.

أما أشكال الأسقف، فغلب عليها شكل العقد المتقاطع الذي ظهر استخدامه في أسقف 56 مبنى ( 92 %)، في حين استخدم كل من الشكل المائل، والمستوي بدوامر الحديد في سقف مبنى واحد لكل منهما، أما الشكل المستوي فقد استخدم في أسقف 3 مبانٍ ( 5 %).