دير قديس

تقع قرية دير قديس على بُعد 19 كم غرب مدينة رام الله، وتحديداً في منتصف الطريق بين قريتي نعلين وخربثا، وترتفع حوالي 385 م عن سطح البحر، وتبلغ مساحة أراضيها الكلية 8324 دونماً، ومساحة المنطقـة المبنية فيها 265 دونماً.  يزرع أهل القرية الحبوب وبعض الخضار، وأهم أنواع المزروعات أشجار الزيتون التي تمتد على
مساحة 130 دونماً.

تحيط بالقرية أراضي شبتين، وخربثا بني حارث، ونعلين، ويبلغ عدد سكانها 1920 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

يشرب أهل القرية من بئر نبع يقع بالقرب من القرية، ثم سحبت إليها المياه بالأنابيب، وتقع العديد من الخرب الأثرية بجانب القرية، ومن أهمها خربة الجرادة وخربة السيار وخربة دير الجدي.

أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2000 أن عدد المباني القديمة في القرية بلغ 84 مبنى، من بينها 74 مبنى، أي ما يعادل 88 % من إجمالي عدد المباني، تتألف من طابق واحد، و 10 مبانٍ من طابقين ( 12 %).

أوضحت الحالة الإنشائية أن هناك 42 مبنى، أي ما نسبته 50 % من إجمالي عدد المباني، بحالة متوسطة، إضافة إلى وجود 33 مبنى بحالة جيدة ( 39 %)، و 6 مبانٍ بحالة سيئة ( 7 %)، ومبنيين غير صالحين للاستعمال ( 2 %).

أما الحالة الفيزيائية للمباني، فبينت أن هناك 53 مبنى بحالة متوسطة، أي ما يعادل 63 % من المجموع العام للمباني، إضافة إلى 17 مبنى بحالة جيدة ( 20 %)، و 13 مبنى بحالة سيئة ( 15 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن هناك 65 مبنى مهجورة ( 77 %)، فضلاً عن وجود 18 مبنى مستخدمة بشكل كلي ( 21 %)، ومبنى واحد مستخدم بشكل جزئي.

غلب كل من الشكل المفلطح والشكل شبه الكروي على معظم أسطح المباني، فظهرا في 76 مبنى ( 47 %) لكل منهما، فـي حين استخدم الشكل المستوي في أسطح 7 مبانٍ ( 4 %)، والشكل الجملوني القرميدي في سطح مبنى واحد فقط، فيما وجد سطحا مبنيين مهدمين.

أما أشكال الأسقف، فقد غلب عليها العقد المتقاطع الذي ظهر في أسقف 76 مبنى ( 90 %)، في حين استخدم الشكل المستوي في أسقف 5 مبانٍ ( 6 %)، والعقد نصف البرميلي في سقف مبنى واحد فقط، ووجد سقفا مبنيين مهدمين.

استأثرت المدة بالغالبية العظمى لأرضيات المباني، حيث ظهرت في أرضيات 79 مبنى ( 96 %)، في حين استخدمت الأرضية الترابية في أرضية مبنيين ( 2 %)، والبلاط الإسمنتي الحديث في أرضية مبنى واحد فقط.