كفر مالك

تقع قرية كفر مالك على بُعد 17 كم شمال شرق مدينـة
رام الله، وترتفع عن سطح البحر حوالي 780 م، وتبلغ مساحتها الكلية 52196 دونماً، ومساحة المنطقة المبنية فيها 285 دونماً، وتحيط بأراضي القرية أراضي المغير، والعوجا، ودير جرير، والمزرعة الشرقية، وخربة أبو فلاح. ويبلغ عدد سكان القرية 2933 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

أطلق الصليبيون على قرية كفر مالك في العصور الوسطى
اسم
Cap har Meleck . تضم القرية العديد من المعالم والبقايا والخرب الأثرية، منها جامع عُريز، وجامع الشيخ أحمد، وكذلك مزار الشيخ زيد. ومن أهم الخرب الأثرية خربة عين سامية، ويعود تاريخها إلى العصر البرونزي المبكر والمتوسط والعصر الحديدي والروماني والإسلامي. وأول من كشف عن آثار ذلك الموقع هو D.G Lyon ، وذلك العام 1907 ، ثم جاءت الحفريات في العام 1963 من قبل بول لاب Dr. P.W. Lapp . وفي العام 1968 ، تم الكشف عن مقبرة من قبل Y. Meshorer ، ويوجد بالقرب من القرية بقايا طواحين ما زالت قائمة حتى الآن.

من خلال المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 1997 ، تم توثيـق 215 مبنى، من بينها 202 مبنى تتألـف من طابق واحد، أي ما نسبته 94 % من مجموع المباني العام، و 9 مبانٍ تتألف من طابقين ( 4 %). تمركزت معظم المباني وسط البلد بشكل عام وهي على الأغلب متقاربة ومتلاصقة وبعضها جاء بشكل منفرد، وبالتالي كلما تم الابتعاد عن مركز البلد، زادت المباني المنفردة.

وصفت الحالة الإنشائية في 114 مبنى بالجيدة، أي ما نسبته 53 % من المجموع العام للمباني، إلى جانب وجود 30 مبنى بحالة متوسطة ( 14 %)، و 64 مبنى بحالة سيئة ( 30 %)، و 4 مبانٍ غير صالحـة للاستعمال ( 2 %).

أما أشكال الأسطح، فقد غلب عليها الشكل المفلطح الذي ظهر في أسطح 163 مبنى ( 55 %)، فيما استخدم شكل القبة في 115 مبنى ( 39 %)، والشكل المستوي في 18 مبنى ( 6 %).

غلب شكل العقد المتقاطع على أسقف معظم المباني القديمة في قرية كفر مالك، حيث ظهر اسـتخدامه في أسقف 194 مبنى ( 98 %)، في حين استخدم الشكل المستوي بدوامر الحديد في سقف مبنى واحد فقط، والشكل المستوي في سقفي مبنيين.