عين سينيا

تقع قرية عين سينيا على بعد 10 كم شمال مدينة
رام الله، وترتفع عن سطح البحر حوالي 640 م، وتبلغ مساحتها الكلية 2791 دونماً ومساحة المنطقة المبنية فيها 94 دونماً، وتحيط بأراضيها أراضي يبرود، ودورا القرع، وبيرزيت.

يقال إن أصل التسمية يرجع إلى تحريف الكلمة الكنعانية "سين"، وهو القمر، فيكون المعنى عين القمر، وفي العصور الوسطى ذكرت بـ " ainesins ". يوجد في القرية العديد من المعالم والخرب الأثرية، وهي قصر آل الحسيني، بالإضافة إلى معصرة وطاحونة. أما الخرب، فمنها خربة شطا التي تحتوي على الكثير من المعالم الأثرية. ويبلغ عدد سكان القرية 735 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 2000 أن عدد المباني القديمة في قرية عين سينيا بلغ 44 مبنى، من بينها 26 مبنى تتألف من طابق واحد، أي ما نسبته 59 % من مجموع الأبنية العام، و 18 مبنى تتألف من طابقين ( 41 %).

وصفت الحالة الإنشائية في 33 مبنى بأنها جيدة، وهو ما يشكل 75 % من المجموع العام للمباني، إضافة إلى وجود 6 مبان بحالة متوسطة ( 14 %)، و 3 مبانٍ بحالة سيئة ( 7 %)، ومبنيين غير صالحين للاستعمال ( 5 %).

أما الحالة الفيزيائية للمباني، فأظهرت أن هناك 16 مبنى بحالة متوسطة ( 36 %)، و 15 مبنى بحالة سيئة ( 34 %)، و 13 مبنى بحالة جيدة ( 30 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن 18 مبنى مستخدمة بشكل كلي ( 41 %)، و 16 مبنى مهجورة ( 36 %)، و 10 مبانٍ مستخدمة بشكل جزئي ( 23 %).

ظهر استخدام القبة في أسطح 24 مبنـى ( 33 %)، في حين ظهر الشكل المستوي في أسطح 33 مبنى ( 46 %) والمفلطح في أسطح 14 مبنى ( 19 %)، والشكل الجملوني القرميدي فـي سـطح مبنى واحد فقط.

أما أشكال الأسقف، فقد غلب عليها شكل العقد المتقاطع الذي ظهر استخدامه في أسقف 32 مبنى ( 60 %)، في حين استخدم الشكل المستوي في أسقف 9 مبانٍ ( 17 %)، والعقد نصف البرميلي في أسقف 8 مبانٍ ( 15 %)، والشكل المستوي بدوامر الحديد في أسقف 3 مبانٍ ( 6 %)، أما شكل القبة فظهر استخدامه في سقف مبنى واحد فقط.

غلبت المدة على أرضيات معظم المباني، حيث ظهر استخدامها في أرضيات 30 مبنى ( 61 %)، في حين استخدم البلاط الإسمنتي الحديث في أرضيات 11 مبنى ( 22 %)، والبلاط الحجري في أرضيات 6 مبانٍ ( 12 %)، بينما استخدم بلاط الكراميكا في أرضية مبنيين ( 4 %).

وقد قام رواق بترميم وقائي لبيت الحسيني في القرية.