سفارين

تقع قرية سفارين على بعد 11 كم جنوب شرق مدينة طولكرم، وترتفع حوالي 350 م فوق سطح البحر. تبلغ مساحة أراضيها الكلية 9687 دونماً، وتشتهر بزراعة الحبوب والأشجار المثمرة، كما يوجد فيها حوالي 400 دونم من الزيتون. يحدها من الشرق قرية بيت ليد، ومن الجنوب قرية كور، ومن الشمال كفر اللبد، وكل من شوفه، والراس من الغرب. يبلغ عدد سكان قريـة سفارين 1023 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 . ويوجد فيها موقع أثري هو خربة سفارين.

من خلال المسح الميداني للمباني القديمة الذي قام به مركز رواق العام 2000 ، تم تسجيل 78 مبنى قديماً، يتركز معظمها في جذر القرية على شكل مبانٍ متصلة وأحواش، مع وجود بعض منها ( 26 مبنى) على الأطراف بشكل منفرد، إلا أن تزايد عدد البيوت الحديثة أدى، إلى حد كبير، إلى طمس معالم الجذر القديم في القرية.

تتكون معظم المباني ( 93.59 %) من طابق واحد، ووجد مبنيان من طابقين. وما زال 24 مبنى مستخدماً بشكل كلي، وأربعة بشكل جزئي، فيما هجر 50 مبنى، أي أن ثلثي مباني القرية ( 64.10 %) مهجورة.

ومن الملاحظ أن غالبية المباني الموجودة، إما بحالة إنشائية جيدة ( 32 مبنى)، وإما متوسطة ( 35 مبنى)، في حين وجدت تسعة مبانٍ بحالة سيئة. أما الحالة الفيزيائية، فقد وجد أن حالة 24 مبنى سيئة، و 13 مبنى جيدة، و 39 مبنى متوسطة. والسؤال الذي يطرح نفسه هو ما سبب الهجران الكبير للمباني على الرغم من الحالة المقبولة، نوعاً ما، للمباني، ما يعني أن معظم المباني صالحة للسكن بعد إجراء بعض الترميم والتأهيل لها.

غلب العقد المتقاطع على أسقف المباني، حيث وجد في 77 مبنى ( 92.77 %)، بينما الباقي ( 6 مبانٍ) فمستوية، وأربعة منها بدوامر الحديد. وقد تنوعت الأسطح، بحيث نجد 52 سطحاً مفلطحاً، و 51 شبه كروي، ونجد 12 سطحاً بشكل مستوٍ.

تشكلت معظم أرضيات المباني من المدة، حيث وجدت 74 أرضية بهذا الشكل، بينما لم نجد سوى أربع أرضيات من البلاط الأسمنتي الحديث.