كَفْر زيباد

تقع قرية كفر زيبـاد على بعد 17 كم جنوب شرق مدينـة طولكرم، وترتفع حوالي 195 م فوق سطح البحر. تبلغ مساحة أراضيها الكلية 7085 دونماً، وأكثر أشجارها الزيتون، كما يعنى سكانها بتربية المواشي، تحيط بها أراضي كفر عبوش، وكفر صور، وكفر جمال، ويبلغ عدد سكان القرية 1289 نسمة، حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

قد يكون أصل التسمية مشتقاً من الجذر السامي المشترك "زبد" وهو إله الكرم والعطاء، وبذلك يكون معنى اسم كفر زيباد "قرية الإله الكريم".

من خلال المسح الميداني الذي قام به مركز رواق العام 2000 ، تم تسجيل 67 مبنى قديماً في القرية، أغلبها مبانٍ متصلة ببعضها البعض مشكلة أحواش، ووجد 19 مبنى منفرداً. غالبية المباني ( 65 مبنى) مكونة من طابق واحد ( 97.01 %)، وهناك مبنيان فقط من طابقين، وهذا يدل إلى حد بعيد على الطبيعة الفلاحية التقليدية للقرية.

أكثر من 80 % من المباني مهجورة ( 54 مبنى)، وفقط 12 مبنى تستخدم بشكل كلي، ما يعطي انطباعاً عن الإهمال الذي تتعرض له هذه المباني، والخطر الذي يمكن أن يهددها بالزوال من جراء ذلك. وقد أظهر المسح الميداني أن 20 مبنى بحالة إنشائية جيدة، في حين أن البقيـة حالتها تتراوح بين متوسطة ( 29 مبنى) وسيئة ( 16 مبنى). كذلك أظهر المسح أن 29 مبنى بحالة فيزيائية سيئة، أما الباقي فتتراوح حالته الفيزيائية من متوسطة ( 23 مبنى) إلى جيدة ( 13 مبنى).

غلب العقد المتقاطع على شكل الأسقف ( 63 سقفاً)، ووجد سقف واحد من العقد النصف برميلي، وعشرة أسقف مستوية، 6 منها بدوامر الحديد. لقد عكس شكل السقف نفسه على المظهر الخارجي للبناء، فكانت أغلب الأسطح ( 63 سطحاً) مفلطحة، وشبه كروية ( 49 سطحاً)، وثمانية أسطح مستوية.

تعكس أرضيات البيوت الطبيعة الفلاحية التقليدية للقرية، فقد كان أغلبها من المدة ( 64 أرضية)، فيما وجدت خمس أرضيات من البلاط الأسمنتي الحديث.