فرعون

تقع قرية فرعون على بعد 4 كم جنوب مدينة طولكرم، وترتفع حوالي 150 م فوق سطح البحر. وهي من القرى المحاذية للخط الأخضر الذي يفصل أراضي فلسطين المحتلة العام 1948 عن أراضي الضفة الغربية. تبلغ مساحة أراضيها الكلية حالياً 6350 دونماً، وتحيط بأراضيها أراضي قرى ارتاح، وقلنسوة، وفريديسيا، والراس، وشوفة، والطيبة، ومدينة طولكرم، وتزرع بأراضيها الحبوب، والخضار، والزيتون، وبعض الحمضيات. يبلغ عدد سكان القرية 3150 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 . توجد في القرية بئر ارتوازية عمقها 150 متراً تستخدم للشرب، بحيث توزع مياهها على البيوت بأنابيب. ومن أهم معالم فرعون جامع حسن، والمدرسة الابتدائية للذكور والإناث. وتقع في الجنوب الشرقي من فرعون خربة تعرف باسم "خربة نصف جبيل".

من خلال العمل الميداني الذي قام به مركز رواق العام 2000 ، تم تسجيل 67 مبنى قديماً في القرية، منها 66 مبنى تتكون من طابق واحد، ومبنى واحد فقط يتكون من طابقين.

وتتصل حوالي نصف المباني ببعضها، والنصف الآخر عبارة عن مبانٍ منفردة، وقد وجد 40 مبنى منها مستخدمة بشكل كلي، وأربعة مبانٍ مستخدمة بشكل جزئي، في حين وجد 23 مبنى مهجوراً.

أما الحالة الإنشائية لـ 13 مبنى فجيدة، ووجد 43 مبنى بحالة متوسطة، وعشرة مبانٍ بحالة إنشائية سيئة. وبالنسبة للحالة الفيزيائية، فإن أكثر من نصف المباني بحالة فيزيائية متوسطة ( 34 مبنى)، في حين وجد 26 مبنى بحالة سيئة، وستة مبانٍ فقط بحالة جيدة.

توزع شكل أسقف المباني من الداخل ما بين العقد المتقاطع والمستوي، حيث وجد 38 سقفاً بعقد متقاطع، و 35 سقفاً مستوياً بدوامر الحديد، والباقي 34 سقفاً مستوياً من مواد مختلفة، أما الأسطح الخارجية، فقد وجد 32 سطحاً مفلطحاً، وهناك 19 سطحاً شبه كروي، أما الباقي ( 42 سطحاً) فكان مستوياً.

أما بالنسبة لأرضيات المباني، فقد هيمنت المدة على شكلها، حيث وجدت 63 أرضية من هذا النوع، ووجدت أرضيتان فقط ببلاط إسمنتي حديث، وأرضية واحدة ترابية.