دوما

تقع قرية دوما على بعد 25 كم جنوب شرق مدينة نابلس، وترتفع حوالي 610 م فوق سطح البحر، وكلمة دوما تعني بالكنعانية السكون والراحة، وعرفت في الفترة الرومانية باسم � Eduma �. ويوجد في القرية العديد من المعالم الأثرية، منها بقايا كنيسة، وقواعد، وأعمدة، بالإضافة إلى أرضية فسيفسائية.

تبلغ مساحة أراضيها الكلية 17351 دونماً، منها 205 دونمات استغلت لزراعة الزيتون، وتزرع القرية، أيضاً، الحبوب، واللوزيات، والعنب، وغيرها، وتعتمد على آبار جمع الأمطار، بالإضافة إلى وجود ثلاثة ينابيع للتزود بالمياه. تحيط بأراضيها أراضي قرى قصرة، ومجدل بني فاضل، وجالود. ويبلغ عدد السكان في القرية 2193 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

من خلال المسح الميداني الذي قام به مركز رواق العام 2000 ، تم تسجيل 51 مبنى قديماً في القرية، جميعها تتكون من طابق واحد، ولوحظ أن نصف المباني تقريباً تتصل ببعضها أو ضمن أحواش، والنصف الآخر هو مبانٍ منفردة.

أما نسبة استخدام المباني، فقد أظهرت أن 22 مبنى تستخدم بشكل كلي، ومبنى واحد استخدم بشكل جزئي، في حين أن العدد الأكبر من المباني وهو ( 28 مبنى) مهجور.

توزعت الحالة الإنشائية للمباني بين الجيدة ( 19 مبنى)، والمتوسطة ( 25 مبنى)، ولم تسجل سوى ستة مبانٍ بحالة سيئة، ما يعني أن سبب الهجران الكبير للمباني القديمة لا يعود لتردي الحالة الإنشائية لها. أما الحالة الفيزيائية للمباني، فقد أظهرت أن تسعة مبانٍ بحالة جيدة، و 22 مبنى بحالة متوسطة، بالإضافة إلى وجود 19 مبنى بحالة سيئة.

شكل أسقف المباني وأسطحها أظهرت أن العقد المتقاطع وجد في كل الأسقف ماعدا سقف واحد وجد مستوياً، أما الأسطح فقد وجد الشكل المفلطح في 50 سقفاً، وكذلك وجد 17 سطحاً مستوياً، وغلبت على الأرضيات شكل المدة بأنواعها، حيث وجدت في 50 أرضية، وقد وجدت ثلاث أرضيات ببلاط أسمنتي حديث.