خربة جذور

تقع خربة جذور على بعد 12كم شمال مدينة الخليل على الطريق بين بيت أمر وصوريف، وبالقرب منها تل أثري يعود إلى حقب تاريخية مختلفة، ابتداءً من العصر البرونزي وحتى الفترة المملوكية، ويضم ذلك التل العديد من الكهوف والأنفاق.

أظهرت نتائج المسح الميداني للأبنية القديمة الذي نفذه رواق العام 1999 أن عدد المباني الكلي في الخربة بلغ 12 مبنى، معظمها تتألف من طابق واحد، وتمثل ذلك في 9 مبانٍ، أي ما يشكل 75% من إجمالي عدد المباني، إضافة إلى وجود مبنى واحد يتألف من طابقين.

وصفت الحالة الإنشائية لـ 7 مبانٍ بأنها متوسطة، أي ما يعادل 58% من إجمالي عدد المباني، إلى جانب وجود 3 مبنى بحالة جيدة (25%)، ومبنى واحد بحالة سيئة (8%).

أما الحالة الفيزيائية للمباني، فأظهرت أن هناك 6 مبانٍ بحالة متوسطة، أي ما يعادل 50% من المجموع الكلي للمباني، علاوة على وجود 5 مبانٍ بحالة سيئة (42%).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، تبين أن هناك 10 مبانٍ مهجورة، أي ما يعادل 83% من إجمالي عدد المباني، إضافة إلى وجود مبنى واحد مستخدم بشكل جزئي، وآخر مستخدم بشكل كلي.

غلب الشكل شبه الكروي على أسطح معظم المباني القديمة في الخربة، حيث ظهر استخدامه في أسطح 11 مبنى، وهو ما يعادل 65% من إجمالي عدد المباني، في حين استخدم الشكل المستوي في سطحي مبنيين (12%). أما أشكال الأسقف، فقد غلب عليها شكل العقد المتقاطع الذي ظهر استخدامه في أسقف 12 مبنى، وهو ما يعادل 86% من إجمالي عدد الأبنية، في حين استخدم شكل العقد نصف البرميلي في سقف مبنيين (14%).

تعددت وتنوعت أرضيات المباني القديمة في خربة جذور، فظهرت المدة في أرضيات 6 مبانٍ، وهو ما يعادل 50% من إجمالي عدد الأبنية، في حين استخدمت الأرضية الترابية في 3 مبانٍ (25%)، والأرضية الصخرية في مبنيين (17%)، بينما اقتصر استخدام البلاط الإسمنتي الحديث على أرضية مبنى واحد فقط (8%).