شعفاط

تقع شعفاط على بعد 5 كم شمال مدينة القدس، وتبلغ مساحة أراضيها 5215 دونماً استغلت لزراعة الزيتون، ويحيط بشعفاط أراضي بيت حنينا، وعناتا، وحزمة، والقدس، ولفتا، والعيسوية.

وعدد سكانها احتسب ضمن سكان القدس على اعتبارها احد أحياء المدينة.

ذكرت في العصور الوسطى باسم Dersophath ، وتقع بجوارها خرب أثرية منها خربة الصومعة، وخربة الراس، وخربة المصانع، وخربة العدسة، إضافة إلى تل الفول وهو من أهم المواقع والتلال الأثرية في فلسطين. وتحتوي البلدة على مبنى ضخم يعود إلى الفترة الصليبية.

أظهرت نتائج المسح الميداني للمباني القديمة الذي نفذه رواق العام 2001 أن عدد المباني الكلي بلغ 94 مبنى، منها 59 مبنى تتكون من طابق واحد، وهذا يشكل ما نسبته 63 % من مجمل المباني، علاوة على وجود 35 مبنى تتكون من طابقين ( 37 %).

وصفت الحالة الإنشائية لـ 71 مبنى بأنها جيدة، أي ما نسبته 75 % من المجموع العام للمباني، كذلك وجد 19 مبنى بحالة متوسطة ( 20 %)، إلى جانب وجود مبنيين بحالة سيئة ( 2 %).

أما الحالة الفيزيائية لـ 65 مبنى فوصفت بالجيدة ( 69 %)، و 6 مبان بحالة سيئة ( 6 %)،و 21 مبنى بحالة متوسطة ( 21 %).

وفيما يتعلق بمدى الاستخدام، لوحظ أن 43 مبنى استخدمت بشكل كلي ( 46 %)، و 15 مبنى بشكل جزئي ( 16 %)، في حين وجد 36 مبنى مهجورة ( 38 %).

تنوعت أشكال الأسطح في مباني شعفاط القديمة، حيث استخدم شكل القبة في أسطح 77 مبنى ( 82 %)، فيما استخدم الشكل المستوي في 15 مبنى ( 16 %)، والشكل الجملوني القرميدي في مبنى واحد فقط.

أما أشكال الأسقف، فتعددت وتنوعت أيضاً، إذ ظهر العقد المتقاطع في أسقف 75 مبنى ( 80 %)، فيما ظهر العقد نصف البرميلي في 8 مبانٍ ( 9 %)، والشكل المستوي في 6 مبانٍ ( 6 %)، والقبة في 4 مبانٍ ( 4 %).

وبالنسبة للأرضيات، فقد ظهرت المدة في 65 مبنى ( 68 %)، فيما استخدم البلاط الإسمنتي الحديث في 24 مبنى ( 25 %)، والبلاط الحجري في 5 مبانٍ ( 5 %)، أما بلاط الكراميكا فقد ظهر في أرضيات مبنيين فقط ( 2 %).