جبع

تقع بلدة جبع ما بين جنين ونابلس، على بعد 27 كم تقريبا، على سفح جبل، مشرفة على الشمال باتجاه قرى صانور وميثلون. وجبـع من البلدات الكـبيرة التابعة لمحافظة جنين، وتحيـط بهذه البلدة أشجار الزيتون. ويبلغ عدد سكانها بموجب إحصاء عام 2004 حولي 8590 نسمة. ويبلغ عدد المباني القديمة في القرية 166 مبنى.

يتميز النسيج العمراني في بلدة جبع بالأبنية المتلاصقة، كما يوجد فيها نظام الأحواش. ويتبين ان تطور البلدة قد بدأ من المركز حيث المسجد واتجه نحو الأطراف.� تقع المباني القديمة في غالبيتها في مناطق سكنية على طرق فرعية ضيقة، ويغلب على نظام ملكيتها الفردية والجماعية الخاصة، كما ان معظمها مستخدم للسكن. وهناك نسبة من هذه المواقع مهددة بالإنهيار نتيجة الهجر والإهمال، حـيث ان ما يقـارب 33 % من المبانـي اما مهجورة بشكل كلي او جزئي.�

تتكون المباني في الغالب من طابق واحد وتحتوي على عناصر البيت الفلاحي، من قاع بيت، ومسطبة، وراوية. كما يغلب على المباني نظام السقف بالعقد المتقاطع، وهناك نسبة لا بأس بها من البيوت ذات الأسطح المستوية المحمولة إما على قناطر حجرية أو دوامر حديدية، وتوجد بعض المباني ذات عقد نصف برميلي.� بالنسبة لمواد البناء المستخدمة فهي الحجر والطين والشيد، واستخدم الخشب كعنصر إنشائي حامل في نظام بيوت القناطر الحجرية، كما غلب استخدام المدة الاسمنتية للارضيات. أما الفتحات فهي مستطيلة يعلوها قوس موتور.

نقترح الإسراع في ترميم وتأهيل المباني التالية:

بيت محمد كامـل جرار: يتكون المبنـى من 9 غرف، وتبلغ مسـاحته حوالي 180 م 2 ، وتتوزع الغرف على طابقين من جهة، وثلاثة طوابق من جهة أخرى. والنظام الإنشائي لهذه الفراغات مكون من القبو المتقاطع والأسطح المستوية، وتتميز الواجهات بالتفصيلات المعمارية في نوافذها، وامتدادها العامودي الشاهق، وتتسم الفتحات بالشكل المستطيل، وهي ذات قوس موتور. يصلح أن يكون مركزا حرفيا أو ترفيهيا.

بيت غالب محمد غنام: يتميز البيت بطابع معماري عربي، حيث يحتوي على ساحة داخلية، وجميع الفراغات تترتب حول الساحة، ويتكون من فراغات متنوعة، أحدها عقود، والأخرى بيوت، كما تتوافر فيه زخارف نباتية وهندسية. وتبلغ مسـاحة الموقع حوالي 400 م 2 ، أما الفتحات فهي مستطيلة موتورة، وكذلك المداخل. والمبنى بحالة جيدة نوعا ما، ويصلح أن يكون مكتبة عامة أو مركزاً ثقافياً.

بيت غسان الشيخ:� يتميز البيت بوجود أكثر من عقد، متراكبة بعضها فوق بعض، ويكون الانتقال من عقد إلى آخر من الداخل. وتبلغ مساحة الموقع حوالي 500 م 2 وفتحاته مسـتطيلة طولية وموتورة.� ونظرا لكبر الموقع يصلح لأن يكون مقرا للبلدية أو روضة أطفال.