عزموط

تقع قرية عزموط إلى الشرق من مدينة نابلس، ويمكن اعتبارها أحد ضواحي المدينة بسبب قربها منها، وهي تقع في منطقة سهل روجيب من الجهة الشمالية عند بداية وادي الباذان. وجذر القرية يتوسطها على ظهر تلة صغيرة الحجم، ويبلغ عدد سكانها حسب إحصاء عام 2000 حوالي 2254 نسـمة، موزعـة على أربع عائلات رئيسية وهي (العلاونة، والصوالحة، والثوابتة، والحوامدة)، ولعل وجود العائلات المذكورة قد لعب دوراً في تقسيم البلدة القديمة إلى أربعة أحواش رئيسية.

وبلغ عدد المباني التقليدية في القرية 60 بيتاً، يعتقد أنها بنيت ما بين سنة 1900 - 1950 م، وربما توجد بعض البيوت التي بنيت في فترات أقدم.

أما بالنسبة لأشكال المباني فيغلب عليها كبر الحجم نوعاً ما، إذا ما تمت مقارنتها بمباني القرى الأخرى، كما أنها غير متلاصقة بشكل كبير. وتظهر كذلك في القرية وبشكل واضح عناصر البيت الفلاحي من حيث المسطبة، والراوية والخابية، وهذه العناصر انعكست وبشكل واضح على تشكيل الواجهات حيث المباني مرتفعة لوجود المسطبة، وكذلك الشبابيك مرتفعة بشكل واضح. وبالنسبة لفتحات المباني، فتظهر بشكل واضح، الشبابيك المزدوجة المرتفعة كما يظهر بكثرة في القوس الموتور وخاصة  فوق الأبواب وتوجد بعض حالات الأقواس نصف الدائرية. لكن من الملاحظ أن هنالك نسبة كبيرة بلغت 58 % من البيوت مهجورة، في حين أن الحالة الإنشائية تراوحت بين جيدة ومتوسطة، حيث كانت 23 % فقط من المباني بحالة سيئة.  كما أن معظم البيوت كانت بطابق واحد حيث بلغت نسبتها 92 %. 

وقد استخدم في بناء هذه البيوت الحجر و الإسمنت والشيد، ويغلب على الحجر نوع الملطش في البيوت الأقدم والطبزة في البيوت الأحدث. والسقوف يغلب عليها القبو المتقاطع ماعدا بيتاً واحداً كان بسقف مستو مع دعامات، وبالتالي كان 95 % من اسطح البيوت مفلطحة. والأرضيات في الغالب من مدة إسمنتية أو تراب. وتظهر على البيوت بشكل قليل الزخارف النباتية، وحجارة التأريخ والنقوش الكتابية، كما يوجد بالقرية العديد من المباني والأحواش المهمة.

وتبرز حاجة البيوت التقليدية كما هو الحال في بقية القرى الفلسطينية إلى إنقاذ من التدمير وصيانة وترميم بعض المباني والاستفادة منها للنشاطات الثقافية والاجتماعية.