أبو قش

تقع قرية أبو قش شمالي غربي مدينة رام الله، وهي قرية صغيرة الحجم، بلغ عدد سكانها استناداً إلى إحصائيات عام 2004 حوالي 1526 نسمة.

تحتوي القرية على 22 بيتاً تقليدياً تتوزع على أطراف الشارع الرئيسي ومنفصلة بعضها عن بعض، وغالبية هذه البيوت مسكونة بما نسبته 72 %، وجزء قليل منها مهجور، حيث إن جميع المباني القديمة في القرية بحالة إنشائية جيدة، في حين أن بعضها قد دمر بشكل نهائي لإقامة مبان عامة حديثة كالمدرسة والمجلس القروي. وتتكون غالبية البيوت من طابق واحد بما نسبته 87 %، وقد استخدم في بنائها الحجر الطبزة والمفجر والطين والشيد. وتظهر الفتحات بشكل عام مستطيلة يعلوها قوس نصف دائري، وبعض الشبابيك مزدوجة.  أما ما نسبته 68 % من المباني فمسقوفة بعقود متقاطعة، وبالتالي فإن 70 % من الأسطح مفلطحة. أما الأرضيات فهي في 50 % من البيوت مدة إسمنتية وهناك بيتان فقط بأرضية بلاط سجادة. 

ويمكن تحديد منزلين ضخمين متميزين من الناحية المعمارية، حيث يغطيهما قرميد، ويتكون كل بناء منهما من طابقين، الأرضي عبارة عن غرف من المحتمل أنها كانت سابقاً للدواب، وسقفها عبارة عن شرفة لغرف الطابق الأول، وهي غرف المنزل الرئيسي والمسقط الأفقي للمنزل عبارة عن مستطيل وأرضيتها مكونة من بلاط السجادة.

في القرية شبكة كهرباء وماء، وتتم عملية الصرف الصحي بواسطة الحفر الامتصاصية.

هناك مجموعة من البيوت التي يمكن استغلالها لأغراض حديثة بعد إجراء عملية صيانة وترميم منها: بيت فضل الشلعوط، وبيت جاد الله بياتنه، وبيت يوسف قعود شلعوط.