خربثا المصباح

تقع خربثا المصباح على ظهر هضبة مرتفعة إلى الغرب من مدينة رام الله على بعد 25 كم، ويبلغ عدد سكان القرية استناداً إلى إحصائيات عام 2004 حوالي 5120 نسمة، موزعين على أربع عائلات وهم: عائلة دراج، وعائلة الهيل، وعائلة حرفوش، وعائلة مصلح.

تقع البلدة القديمة على هضبة مرتفعة وتتكون من مجموعة من البيوت القديمة التي تظهر على شكل أحواش أو بشكل منفرد، ويبلغ عددها اسـتناداً إلى المسح الميداني 40 بيتا سكنيا تقع في القسم العلوي من البلدة، معظمها مهجورة ومهدمة، حيث بلغت نسبة البيوت المهجورة 52 %، في حين كانت الحالة الإنشـائية سيئة في 25 % منها. واستغل البعض منها لتربية المواشي وعدد قليل جدا من المباني مستخدم لأغراض سكنية، يعتقد أنها بنيت قبل حوالي 200 سـنة، وقد هدم العديد من بيوتها القديمة وبني مكانها أبنية حديثة.

معظم المباني مكونة من طابق واحد، وتقدر بما نسبته 87.5 %، في حين أن مواد البناء الرئيسية كانت الإسمنت والشيد والحجر، واستخدمت الدوامر الحديدية بشكل واسع، وقد تميز الحجر المستخدم بكبر حجمه نسبيا ونوعيته المائلة إلى الحجر الرملي ومعظم هذه الحجارة من نوع طبزة. ومن الناحية المعمارية فقد بنيت الأبواب والشبابيك بشكل مزدوج في أغلب الأحيان مع قوس نصف دائري، وبعضها مستطيلة مع سـاقوف. 83 % من الأسقف هي عقد متقاطع، وبالتالي كانت الأغلبية من الأسطح مفلطحة.  أما الأرضيات فانقسمت ما بين المدة الإسمنتية والتراب.

تتوافر في القرية شبكة كهرباء، وشبكة مياه، وبعض الطرق المعبدة، أما داخل البلدة القديمة فالطرق ترابية وضيقة.

استناداً إلى عملية المسح، يمكن الاستفادة من مجموعة من البيوت والأحواش لأغراض استخدام حديثة بعد ترميمها وصيانتها، وهي: علية بيت الحبيه، وعلية بيت حرفوش، حيث كانت هاتان العليتان تستخدمان مضافة لأهل البلدة وللضيوف، إضافةً إلى احتوائها على زخارف ونقوش خصوصا علية بيت الحبيه. وبيت عطا الشلاف حيث يحتوي المبنى على العديد من الغرف، وساحة داخلية، وشرفات. بيت يوسف محمد سعيد دراج، حيث يقع البيت مقابل الجامع الكبير، ويحتوي على طابق أرضي وعلية، وساحة أمامية، وحوش حسين حسن سعيد دراج، يحتوي الحوش على ثلاث غرف كبيرة على شكل " L " وساحة خارجية، وينصح بتحويله إلى مقر للمجلس القروي. وحوش حسين حسن سعيد دراج وتحويله إلى روضة للأطفال لأنه يحتوي على 3 غرف كبيرة على شكل " L "، كما يحتوي الحوش على ساحة خارجية تصلح لإقامة العاب خارجية للأطفال.