بيت لقيا

تقع بيت لقيا على تلة إلى الغرب من مدينة رام الله، والى الجنوب من قرية خربثا المصباح، وذلك بالقرب من الخط الأخضر، ويبلغ عدد سكانها بموجب إحصاء عام 2000 حوالي 6483 نسمة.

تحتوي البلدة على 60 بناء قديماً موزعة على شكل بيوت منفردة أو متصلة مع أخرى مجاورة ، أما نظام الأحواش فقد وجد في خمسة بيوت فقط. شكلت نسبة البيوت المهجورة 56 % من المباني، في حين أن الحالة الإنشائية لـ 28 % منها سيئة، والباقي بحالة جيدة إلى متوسطة.  تتكون معظم البيوت من طابق واحد بنسبة 82 % والباقي من طابقين. مواد البناء الأساسية هي الحجر الطبزة  والشيد والإسمنت.  أما بالنسبة للأسقف فإن 82 % منها بعقد متقاطع، في حين وجد سقف واحد فقط مستوياً من الخشب. وبالتالي فإن معظم الأسطح مفلطحة. والأرضيات انقسمت في الأساس بين مدة إسمنتية وتراب. والفتحات عبارة عن قوس نصف دائري، وبعضها مستطيلة بساقوف، كما تظهر الشبابيك المزدوجة في كثير من مبانيها.

وتتوافر في القرية الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء وهاتف، لكن تنقصها كغيرها من القرى خدمة الصرف الصحي.

بعد الانتهاء من العمل في بلدة بيت لقيا وإطلاع فريق العمل الميداني على حالة وعدد المباني الأثرية الموجودة فيها فإنه يوصي بما يلي:

الاهتمام بجميع المباني القديمة في البلدة كونها تقع على الحدود مع الأرض المحتلة عام 1948 ، ومن الضروري المحافـظة عليها لحماية التراث العربي الفلسطيني في تلك المنطقة.

كما يمكن ترميم بيت رزق يوسف عبيد عاصي وتحويله إلى مركز ثقافي واجتماعي ورياضي، يقوم بخدمة الشباب في البلدة، والعمل على النهوض بها بكافة المجالات.