بلعا

تقع بلعا الى الشمال الشرقي من مدينة طولكرم، وتمتد على جبلين، حيث تبلغ مساحة الأراضي التابعة لها حوالي " 26000 " دونم، يحتل الجزء القديم حوالي ثلث المساحة، ويبلغ عدد سكانها بناء على إحصاء عام 2004 حوالي 7,199 نسمة. تبين من خلال المسح الميداني أن هناك 231 بناء قديماً فيها، اغلبها يقع في جذر البلدة.

ويستدل من وجود العدد الأكبر من المباني القديمة على قمة الجبل الغربي أن الجذر الحقيقي للبلدة كان هناك، وفي مرحلة لاحقة انتقلت إلى قمة الجبل الشرقي، وفي وسط البلدة القديمة يوجد الجامع الحالي الذي بني على أنقاض الجامع القديم. معظم المباني مازالت مستخدمة للسكن، إلا أن بعضها مهجور ومهمل وتستخدم حاليا لتربية المواشي.

يغلب على المباني الشكل المربع، وهو عبارة عن عقد متقاطع مع وجود بعض المباني المسقوفة بدوامر حديد، أو قناطر حاملة للسقف الخشبي، أو عقد نصف البرميلي التي تستخدم في الغالب كمعاصر زيت. أما الأسطح فمفلطحة ومستوية، والأرضيات مدة إسمنتية، في حين البلاط السجادة والملون قليل الوجود. الفتحات اغلبها مستطيلة يعلوها قوس موتور وبعضها بشكل حذوة الفرس.

يوجد في البلدة العدد من المباني التي يمكن استغلالها كمراكز تطوير للبلدة أهمها:

بيت أنيس أبي يونس: يقع في الحارة الشرقية وهو من طابقين، ومساحته التقريبية هي " 300 م 2 ". في الطابق الأرضي يوجد عقدان ضخمان بقبو متقاطع، ويعلوهما الطابق الأول الذي هدم جزء منه سنة 1936 بعد أن قصف من الطائرات البريطانية، وهو يحتوي على زخارف نباتية وهندسية، أما نمط الفتحات فهي مستطيلة بعقد موتور وأكتاف ومفاتيح بارزة، يمكن استخدام المبنى كمقر للبلدية.

بيت أسعد الزريقي: مكون من طابقين، ومساحته حوالي 100 م 2 ، ويحتوي البناء على ساحة رئيسة، الطابق الأرضي يحتوي على أربع غرف بعقد متقاطع، والعلوي دوامر حديدية والبناء على شكل حدوة فرس حول ساحة، ويمكن استخدامه كمركز صحي.

دار الشيخ: المبنى مكون من طابقين، الطابق الأرضي يحتوي على أربع غرف، غرفتين رئيسيتين وبجانبهما غرفتان صغيرتان مضافتان للطابق الأرضي، أما الطابق الأول فيتكون من ثلاث غرف، غرفتين قبو متقاطع، والثالثة بدوامر حديدية. ويتميز هذا المبنى بالإطلالة الجميلة والضخامة وشكل الفتحات حيث تتنوع ما بين القوس الموتور والقوس المدبب بالإضافة الى الفتحات الدائرية، ويمكن استخدامه كمكتبة عامة أو مركز ثقافي.