شويكة

تقع بلدة شويكة على بعد " 5 " كم  إلى الشمال من مدينة طولكرم على الطريق الواصل إلى بلدة عتيل ودير الغصون.  يبلغ عدد سكانها بناء على إحصاء عام 2000 حوالي 10000   نسمة. وتشتهر بالزراعة خصوصا الزيتون.

من خلال الزيارة الميدانية تبين أن هناك 133 بناء قديماً. معظمها يتركز في جذر البلدة مع وجود بعض المباني على الأطراف التي يمكن الوصول إليها بطرق فرعية. 

معظم المباني مازالت تستعمل للسكن، وهناك بعض المباني المهجورة بسبب التدمير من جراء الإهمال، أما الملكية فمعظمها فردية خاصة مع وجود عدد قليل من المباني بملكية جماعية. تدخل الدوامر الحديدية ضمن مواد البناء الأكثر استخداما في القرية، كذلك بالنسبة للأسمنت القديم، بالإضافة إلى الحجر الطبيعي والطين والشيد. الأسقف معظمها مستوية مع وجود بعض المباني بعقود عربية، وبالتالي أسطح مفلطحة. أما الفتحات من أبواب وشبابيك فتتميز بأنها مستطيلة ذات أقواس موتورة.  تحتوي البلدة على بنية تحتية جيدة، حيث يوجد بها ماء وكهرباء وشبكة طرق لا بأس بها.

بعد عملية المسح تبين أن هناك مباني في القرية يمكن أن يستفاد منها في عملية التطوير وهي:

بيت مرعي الخواجا: تبلغ مساحته حوالي 400 م 2 ، ويحتوي على عدد من الغرف على شكل حرف L وهناك بعض الغرف ذات الأسطح المستوية بدعامات حديدية، وبعضها الآخر عقود عربية (ضحلة) ويوجد فراغ كبير في الموقع. المواد المستخدمة في البناء عبارة عن الحجر الطبيعي والطين والشيد بالإضافة إلى الدوامر الحديدية في الغرف ذات الأسطح المستوية. أما بالنسبة للفتحات التي تميز الموقع، فهناك فتحات مستطيلة يعلوها قوس موتور في بعض الأحيان. الموقع يتميز بالمساحة الكبيرة والساحات المفتوحة وعلى ذلك فإنه يصلح لأن يكون مركزا ترفيهيا أو نادياً.

بيت حسني العايد سمارة: تبلغ مساحة الموقع حوالي 200 م 2 ، يتكون من طابقين وبني على مرحلتين، الأولى بتاريخ 1880 م والثانية بتاريخ 1930 والتاريخ الثاني عبارة عن نقش حجري، وهذا الموقع بحالة متوسطة، والنظام الإنشائي الذي يقوم عليه هو العقد العربي ذو السطح المفلطح. والمواد المستخدمة في بناء الموقع هي الحجر والطين والشيد، الفتحات عبارة عن مستطيل يعلوه قوس موتور. ويتميز البناء بالمساحة الكبيرة. يصلح لأن يكون مركزا اجتماعيا وذلك لتميزه في فراغاته المفتوحة بعضها على بعض.

بيت حسني عبد الكريم قلالوة: تبلغ مساحة الموقع حوالي 150 م 2 ، يتكون من طابقين، وبني في عام 1940 م، والموقع غير مدمر، وبحالة جيدة، وهو عبارة عن عقد عربي ذي سطح مفلطح، ويحتوي على ساحة أرضية جانبية. مواد البناء هي الحجر والطين والفتحات المعمارية مستطيلة يعلوها قوس موتور. يصلح لان يكون نادياً ثقافياً.