بيت وزن

تقع قرية بيت وزن على بعد 5 كم غرب مدينة نابلس، وترتفع حوالي 520 م فوق سطح البحر، وتبلغ مساحة أراضيها الكلية 3711 دونماً، منها 580 دونماً استغلت لزراعة الزيتون، ويزرع، أيضاً، العنب، واللوزيات، والتين. يوجد في القرية أربعة ينابيع ماء. وتحيط بأراضيها أراضي مدينة نابلس، وبيت إيبا، وصرة. ويبلغ عدد السكان 1106 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

لعبت القرية دوراً مهماً في أوائل القرن التاسع عشر، وخلال فترة حكم إبراهيم باشا لفلسطين ( 1831 - 1838 )، من خلال سيطرة آل القاسم على القرية واتخاذها مقراً لهم، حيث بنى الشيخ قاسم الأحمد قصراً له في القرية العام 1820 م، وما زال القصر موجوداً حتى اليوم، وقد قام مركز رواق في الآونة الأخيرة بترميم القصر.

من خلال المسح الميداني الذي قام به مركز رواق العام 1997 ، تم تسجيل 65 مبنى قديماً في القرية، غالبيتها مبانٍ متصلة تتمركز في جذر القرية القديمة، مع وجود تسعة مبانٍ منفصلة ومتناثرة حول الجذر.

لوحظ من خلال نتائج المسح أن 38 من المباني تتكون من طابق واحد، وعدداً ليس بقليل وهو 25 مبنى تتكون من طابقين، ووجد مبنى واحداً من أربعة طوابـق. وكذلك تبين أن 35 مبنى ما زالت مستخدمة بشكل كلي، في حين هجر الباقي ( 30 مبنى).

بالنسبة لحالة المباني، فقد تبين أن الحالة الإنشائية لـ 32 مبنى جيدة بشكل عام، إضافة إلى وجود 28 مبنى بحالة سيئة، وثلاثة مبانٍ غير صالحة للاستعمال، وهذا يتطابق بشكل كبير مع مدى استخدام المباني وهجرانها، ما يبرهن أن المباني التي ما زالت مستخدمة هي التي بحالة جيدة، وأن هجران المباني يؤدي إلى سوء حالتها.

ظهر شكل السطح المستوي في 43 سطحاً، بينما ظهر الشكل المفلطح في 23 سطحاً، ووجد سطحان بشكل شبه كروي. وقد استخدم العقد المتقاطع في 33 سقفاً، بالإضافة إلى استخدام أشكال أخرى في السقف، منها الشكل المستوي، حيث ظهر في 22 سقفاً، منها 15 بدوامر الحديد، والعقد النصف برميلي، حيث ظهر ذلك النمط في 11 سقفاً. تتميز البيوت باحتوائها على الزخارف، ومنها زخارف بالخط �زخرفة خطية�، وزخارف حيوانية، ونباتية، وهندسية.

 

old ID
229
image